الرئيسية / أرشيف الوسم : مذبحة سيربنيتشا

أرشيف الوسم : مذبحة سيربنيتشا

من أدب السجون.. شعراء الجماعة الاسلامية ومذبحة سيربنيتشا

بقلم الشيخ/ أسامة حافظ

من أكثر ما اهتممت به أثناء جولتنا في السجون أن أجمع ما تبقي في ذاكرة الإخوة من إنتاج قرائحهم في فترة المحنة.

ولقد جمعت من ذلك شيئاً كثيراً.. رغم أن أكثره كان قد فقد نتيجة المطاردة والتضييق.. وضعف الذاكرة.. وطول فترة المحنة.. مع استحالة تسجيله في هذه الأيام.

ولما هممت في هذه الأيام أن انفض عن مخزوني الغبار.. لأنشر في الموقع بعضاً منه.. تصادف أن احتفل أهالي البوسنة هذه الأيام بذكري “مذبحة سيربنتشا“11-7-1995مـ.. وكانت المذبحة في أشد أيام محنتنا.

ولكن المحنة لم تشغل إخواننا عن مشاركتهم محنتهم وآلامهم.. ولو ببعض من أشعارهم.

وكان من بين ما وجدت قصيدة للشاعر المجيد/ منصور أحمد منصور المحامي بعنوان مرثية البوسنة.

وأخري لشاعر لم أعثر علي اسمه مكتوباً علي قصيدته بعنوان “سربنيتشا”.. فاخترت أن أبدأ بهما هذه السلسلة.

مرثية البوسنة

بقلم الشاعر/ منصور أحمد منصور

بسناه كم أرقت في ليل ثوي

ركبا أناخ الرحل في عمق الحزن

يأبي مضياً أو مسيرا بعدما

ألقت رياح الليل في سمعي الخبر

قالت أنا

ألهبت بالسوط الذي

تهوي به الصلبان فوق المئذنة

داست جياد القس طهر الأرض.. طهر المسجد

داست جباها في الدجي تبغي سنا

تبغي وليدا في الدنا يعلي الهمم

لكنما.. أودت سنابكهم سنا الفجر الوليد المنتظر

الأمهات الباكيات الثكل تجتر الحزن

تسترحم الموت ائتنا

لاتنسنا

لم تنس آمالا كُبرْ

لم تنس أطفالا صُغرْ

لكنما أبدا نسيت الحزن خيام الظُلم

أنسيته

يثوي علي جفن الفضا

يزجي عما.. يهمي دما

لاتنسنا..

فالبطن من ظهر التراب الأرحم

لاتنسنا

فالموت من شرف سليب أكرم

لاتنسنا

فالخير كل الخير في أن نوءدا

البنت والأتراب في قلب المحن

تستقبل اليوم الشجي

بالحزن أبلي جفنها

بالحزن أفني هدبها

صارت بلا هدب ولا جفن ولا حتى شفاه

صارت بلا موت.. ولا تبغي

حياة..

الجد ذو القلب الطعين استوقفته النازلة

هذي العيون الباكية

هذي القلوب الدامية

هذي الشفاه السائلة

أبناء من نحن الثكالي الضائعون

أبناء من نحن الحيارى التائهون

سال الكلام المر من في تسجيه الدما

أنتم بنو الدين المجيد

أنتم بنو الإسلام أحفاد الوليد

عودوا إلي الدين المجيد.

عودوا إلي دين الجدود

الجد مات

لكنه أحيا مواتا من رفات

أما قصيدة “سربينتشا” فهي من القصائد الجميلة والتي أود من القراء التفضل بالبحث عن مؤلفها أو أن يتطوع مؤلفها بالاتصال بنا لننسبها إليه.. وإليكم هذه القصيدة:

سربنيتشا

قالوا ستسقط.. قلت إنا قد سقطنا قبلها

من يوم أن رمنا السلامة في القعود

من يوم أن عفنا معانقة الحراب

وطال بالليل الرقود

من يوم أن تاهت خطانا في الظلام وما درت

أنا نسير علي خطي أعدائنا

أنا وضعنا في معاصمنا القيود

أنا علي أشلائنا دسنا

ودسنا فوق أمجاد الجدود

أنا سقينا الذل كأسا مترعة

في الكامب أو مدريد نركع لليهود

لم لا نصلي نحو بيت أبيض ؟

نحن الألي سرقوا من المحراب أركان السجود

نحن الألي غلنا الطهارة في شباب مؤمن

وغدت مبادئنا تسطرها الغواني بالنهود

قالوا ستسقط.. قلت: إني قد مللت نواحكم

أسلمتموها مثل أندلس وما زلتم رقود

فلتحصدوا مر الثمار بغرسكم

ولتقطف الأعداء خير زهوركم

آه علي الزهرات في شرخ الصبا

ذبلت وماتت في انتظار روائكم

لكنكم كنتم كصفوان عقيم لا يجود

كم حرة كانت تود الموت لا هتك الحجاب

جرعت كئوس الذل تطفح بالعذاب

ولتسألوا رحما لأخت قد حوي

نطف الكلاب

ياليتنا متنا وما كنا شهدنا

كم من عجوز مزقت أحشاؤها

تشكوا تخاذلكم إلي رب الوجود

فلتشجبوا…أو تنكروا

فلترقصوا

يا ويلكم.. يا ويلكم مثل القرود

الجمعة الموافق

11-8-1431هـ

23-7-2010م

عزت السلاموني
السلام عليكم ورحمة الله وبركانه مولانا الكريم الشيخ أسامه كيف حالك وبارك الله فيك وشكر لك جهدك وعملك وجعلنا الله وإياك من سعداء الدارين أما عن قصيدة سربرينتشا فقد كتبتها في وقت حصار سربرنيتشا وقبل سقوطها وكنت وقتها في عنبر 1بليمان طره ولكم خالص التحية والاحترام عزت السلاموني

من اورارق موقع الجماعة الاسلامية